Aug 02, 2021 Last Updated 4:17 PM, Jun 5, 2021

21 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

الرضا الوظيفي

الرضا الوظيفي: هو مجموعة من المشاعر والمعتقدات لدى العاملين حول عملهم الحالي، ويدخل ضمن هذا المفهوم مرونة العمل والحياة، راتب مُرضي، أمن وظيفي، طبيعة العمل وظروفه والتقدم الوظيفي.
لذلك هو شعور إيجابي ناتج عن وظيفة/عمل من خلال تقييم خصائص هذا العمل. وقد عرَف Locke 1976 الرضا بأنه حالة مشاعر إيجابية وممتعة ناتجة عن تقييم فرد/موظف/ .. عمله أو الخبرات الوظيفية.
الرضا الوظيفي: قياس مستوى الرضا الوظيفي للعاملين باستخدام تقييم عالمي فردي (تقييم سؤال واحد، سؤال حول مدى الرضا الوظيفي، التقييم من 1-5 من عدم رضا عالي إلى رضا عالي.
ويتضمن المقياس العام: تحديد العناصر الأساسية في وظيفة (طبيعة العمل، الإشراف، الراتب، فرص الترقية، العلاقات مع الزملاء)، كما يتم سؤال الموظف لتقييم مقياس معياري، وأن يكون أكثر دقة.

أسباب عدم الرضا الوظيفي:
المنظمة: (الراتب، فرص الترقية، مكافآت عادلة).
أن يشعر الفرد بأن الراتب منخفض وتحت المستوى، أن يُدرك أن مثله في ذات الوظيفة يملك سيارة أو بيتًا. وقد يكون هناك نموًا وظيفيًا محدودًا وتحيزًا وتمييزاً ولاتكون هناك حوافز ولا إجازات ....
عمر الفرد: (مستوى التعليم، الجندر، الصحة).
إن مستوى التعليم/طبيعة العمل فإن الموظف الذي لديه خلفية تعليمية متعددة يُجبر على القيام بعمل لا صلة له بمستواه التعليمي، وأيضًأ لا يتوافق مع طبيعة العمل.
بيئة العمل: (المشرف/المدير، الزملاء، ظروف العمل).
يحدث عدم الرضا عندما يكون المشرف/المدير غير مهني، وكذلك العلاقات والاتصال بين الزملاء ليست جيدة وهذا يعني أنهم لايعملوا ضمن فرق عمل وغير اجتماعيين وغير متعاونين. إضافة إلى أن ظروف العمل لا تقدم تسهيلات أو أن أجهزة العمل والأنظمة تتعطل حيث لاتملك تجهيزات حديثة.

نتائج عدم الرضا الوظيفي:
تنعكس على الأفراد في كل من المحاور التالية: الآداء، ترك العمل، الغياب، انحرافات في العمل ونقد الإجراءات. وهذا لا يقف فقط على الحياة المهنية، بل تكون هناك نتائج عدم الرضا مترتبة على كل من الحياة الصحية والعقلية والحياتية.


د. عوني إبراهيم الهلسا
الرئيس التنفيذي

Last modified on الأربعاء, 07 تشرين1/أكتوير 2020 18:40