Aug 02, 2021 Last Updated 4:17 PM, Jun 5, 2021

22 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

العودة للعمل بعد جائحة كورونا Covid 19

نشرت Mind Tools مقالة العودة للعمل، كيفية العودة بعد الإغلاق Return to work, How to get back after lock down

 تضمنت المقالة معلومات متنوعة حول أوضاع الشركات أثناء الإغلاق والخسائر الفادحة التي تعرضت لها مختلف الشركات وكذلك استعراض تجارب مختلفة أثناء الإغلاق للعاملين وما تعرضوا له من صعوبات مالية واجتماعية.
على الرغم من عدم انحسار الجائحة بشكل كامل عملت العديد من الدول على تخفيف إجراءات الإغلاق بصورة تدريجية وعودة الحياة الاقتصادية للتخفيف من الخسائر الفادحة للشركات والتي تُقدر بالميليارات وكذلك التخفيف على المواطنيني من الضغوط المالية والاجتماعية أثناء الإغلاق، الأمر الذي تتطلب من الشركات والمؤسسات المختلفة الاستعداد للبدء في إعادة الحياة الاقتصادية إلى ماكانت عليه قبل الإغلاق؛ ومع ذلك فإن أماكن العمل ستبدو مختلفة لبعض الوقت وقد لاتعود بعض الأمور إلى ماكانت عليه قبل الإغلاق. لذلك سوف تعمل الشركات بعد وقت طويل من الانقطاع والاضطراب على وضع خطط عمل واضحة للعودة للعمل.
وبناءً على ذلك تضمنت المقالة خطوات إرشادية للشركات بجميع أشكالها وأحجامها على مبادئ للتخفيف من نتائج الإغلاق سواء على العاملين و/أو لجميع أصحاب العلاقة وهي:

 خذ في الاعتبار أصحاب المصالح.

العديد من المجموعات المختلفة من الأفراد لديهم مصلحة في المرحلة القادمة، أي العودة للعمل بعد الإغلاق، لذلك يتطلب إجراء تحليل لهذه المجموعات من أصحاب العلاقة لتذكيرك من هم جميعًا (فرق العمل والعملاء والموردين والمجتمع المحلي ...الخ ) ولتتمكن من التشاور معهم بما يناسب.

قد يكون لأصحاب العلاقة وجهات نظر مختلفة، قد يكون البعض حريصون على العودة السريعة إلى الوضع السابق، في حين قد يكون البعض الآخر أكثر حذرًا. الهدف من جمع المعلومات عن جميع أصحاب المصالح هو لغايات معرفة اتجاهاتهم وكيف يتم التوازن بين الاحتياجات المختلفة وكيف تُطمئن القلقين منهم فيما يخص العودة للعمل.

 تأمل في قيمك.

إذا كانت قيم منظمتك واضحة سيكون من السهل عليك حل المشاكل المعقدة، فعلى سبيل المثال الالتزام نحو المجتمع هنا سيكون الأخذ في الاعتبار سلامة الأفراد أو التركيز على رفاهيتهم مما سيؤثر في قراراتك في العمل المرن خاصة من خلال استخدام رسالتك ورؤيتك.

إضافة إلى ذلك، ممارسة قيادة أخلاقية سيسهل عليك التعامل مع المعضلات المعقدة ووضع خطة العودة للعمل بحيث ستشعر بالفخر بها وتكسب ثقة الأفراد.

 كن جريئًا ومبدعًا.

قد تكون العودة من هذه الاستراحة القسرية فرصة ذهبية للبدء في القيام بالأشياء بشكل مختلف.ألقي نظرة جديدة على خياراتك وقيَم الموارد المتاحة لك، خذ الوقت والمساحة للتفكير الإبداعي بينما تخطط الطبيعة للعمل.

 استخدم أدوات استراتيجية.

هذا الوقت للتفكير الاستراتيجي، حيث هناك العديد من الأدوات المفيدة لإعطاء بناء أو هيكل قوي لخططك. على سبيل المثال هناك العديد من المنظمات التي تحتاج إلى شد الأحزمة الميزانية الصفرية مثلاًZero-Based Budgeting لتأمين الوضع المالي الخاص بك وتعيدك إلى الطريق نحو الأرباح والنمو وكذلك نتعلم المزيد عن كيفية تأثير مورديك من الجائحة.

 شارك وتبادل الأفكار حول خططك.

مهما كان قرارك فيما يتعلق بعودة العاملين للعمل، من الضروري مشاركتهم بكل وضوح وفعالية لجميع المعنيين. إن أمري القلق والإشاعة قد تنتشر بسرعة في مناخ عدم التأكد خاصة إذا كان فقط عدد قليل ضمن الحلقة المقربة منك. يجب أن يفهم العاملين ماذا قررت أن تعمل؟ ولماذا ستعمل ذلك؟ وكيف سيؤثرذلك بهم؟.

عادة مايكونوا أكثر سعادة لماحدث خاصة إذا استخدمت المفاتيح السبعة الجيدة في العملية الاتصالية مع الآخرين والتي تتضمن: الوضوح في الرسالة وصحة المعلومات ومحددة ومختصرة بعيدة عن الإسهاب ومتكاملة ومترابطة والسابعة أن يكون المرسل ودودًا ومهذبًا.

من المفيد وضع قائمة تحقق عند محاولة نقل المعلومات الأساسية. إذا قمت بذلك بشكل صحيح فإن العاملين سوف يعودوا للعمل بأمان وكذلك شعورهم الإيجابي بأن شركتهم مهتمة في إعلامهم.

 أعد بناء فريقك.

أي فريق انقطع عن الاتصال وجهًا لوجه فترة من الزمن، فإنهم بحاجة إلى بعض الوقت للعودة إلى الوضع السابق وذلك من خلال استخدام نموذج Cog’s Ladder والذي وضعه George O Charrier ، والذي يتضمن خطوات خمس مهمة حتى يعمل العاملين معًا ضمن مجموعة سويًا بكفاءة تتلخص فيما يلي:

مرحلة الأدب، مرحلة معرفة سبب وجودهم (لماذا نحن هنا)، مرحلة القوة، مرحلة التعاون ثم مرحلة الروح.

هذا كله يُشير إلى أن هذه الإدارة مفيدة لفهم كيف يتنقل العاملين من مرحلة الأدب في البداية إلى معرفة سبب وجودهم ثم مرحلة القوة والتعاون والروح التي يكونوا وصل فيها العاملين إلى التآلف فيما بينهم والتي تنتهي إلى الإبداع والإنتاج الأعلى.

د. عوني إبراهيم الهلسا
الرئيس التنفيذي