Aug 02, 2021 Last Updated 4:17 PM, Jun 5, 2021

23 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

ذهبيات فن إدارة الوقت

تكمن عملية إدارة الوقت في:

قيَم وقتك: دقات الوقت تقدر قيمتها كما تقدر أهمية المال في توفير جميع الاحتياجات، وفهمك لقيمك الحقيقية يكون من خلال حساب تكلفتك المالية في العام الواحد، وتساعدك حساب معدلات العمل بالساعات على مدى تكلفة ذلك سنويًا والتي تشمل الراتب والضرائب والاقتطاعات والمكتب وتجهيزاته المختلفة والأدوات المستهلكة من قبلك. 

سجل النشاط: إن معرفتك لقدراتك والطاقات الموجودة لديك يساعدك على تقدير حقيقي للوقت المقضي خلال اليوم ومتطلبات العمل، وتحديد المجالات الحرجة لقضاء الأعمال وتنفيذ الأنشطة المطلوبة، وهذا يساعدك على معرفة الأوقات الأكثر نشاطًا والأعظم إنتاجية خلال اليوم.

وضع الأهداف: عندما تحدد أهدافك لحياتك، فهذا يساعدك على وضع خارطة مسار لحياتك الشخصية وتعاقبك الوظيفي، ولذلك يتوجب عليك أن تجزأ أهدافك الكبيرة إلى أهداف صغيرة لتتمكن من تحقيق الأهداف المرسومة. وتكمن أهمية إعداد قائمة " أن تعمل“ To Do List في ذكر الأعمال والأنشطة المطلوب إنجازها حسب أهميتها وأولوية تنفيذها، ومراجعتك اليومية لتلك القائمة يساعدك في الوقوف على إنجازاتك والحكم على آدائك.

التخطيط: لكل عمل ناجح خطة مرسومة، وعادة ما تساعدك رسم خارطة عملك في انجاز الأعمال الموكلة لك وفي وقت محدد لها، وكلما وفرت وبجدية قائمة الأعمال الخاصة بك كلما منحتك فرص أكثر لتحقيق أهدافك وفتحت لك المزيد من الفرص والانجازات.

وضع الأولويات: متطلبات الأنشطة كثيرة واليوم الواحد لايستطيع أن تنجز فيه كل هذه المتطلبات، خاصة إذا تعرضت لضغط أو واجهت مشكلة، لذلك لابد وأن تأخذ في الاعتبار قيمة كل نشاط قبل أن تقوم به وتحدد أولويته لديك، فهذا يوفر لك الوقت والجهد فمن خلال إعداد قائمة تحديد الأولويات " أن تعمل" ستكون قادرًا على تحديد الأعمال الأكثر أهمية والتي يتطلب تنفيذها أولاً وهكذا.....

الجدولة: أن تجدول المهام المطلوبة منك في وقت زمني محدد لتنفيذها، هذا يتطلب أن تعمل على التقدير الحقيقي لقدرتك على العمل خلال ساعات محددة (كم من الممكن أن تعمل)، وأن تخطط بذكاء لاستخدامك الجيد للوقت المتاح مع احتفاظك ببعض الوقت للطوارئ وذلك للتعامل مع الأعمال غير المتوقعة والمفاجئة مع تجنبك الالتزام العالي من قبل الآخرين في بعض أعمالهم والتي هي خارجة عن قدراتك مما يخفض من جهد التوتر والضغوط عليك.

عالج التأجيل (المماطلة): لاتؤجل عمل اليوم إلى الغد واعمل على كسب معركتك العقلية بالالتزام بالوقت المحدد، وحافظ على مواعيدك، نظم.. خطط وضع جدولة للتنفيذ، جزيء العمل الكبير إلى أعمال صغيرة، اجعل عملك سهلاً و/أو مسليًا، أعلم أصدقاءك بأولوياتك وتعلم أن تقول لا للوقت الضائع.

حقق/ أنجز أهدافك: ليس الأمر أساسه قضاء الوقت ولكن استثماره، لذلك كن أنت دومًا الحكم لنفسك والمحفز لإنجازاتك وأعمالك وكافئ نفسك عند إدارتك لوقتك ونجاحك في تحقيق الأهداف.


مروة وليد درويش
مدرب خبير في التمكين والتنمية البشرية ورأس المال البشري

Last modified on الخميس, 08 تشرين1/أكتوير 2020 07:32